شروط وأحكام الأكاديمية الإقتصادية ( www.ecoaca.com):

قبل الشروع في استخدام هذا الموقع، يرجى قراءة إتفاقية الإستخدام التالية التي تحكم الحصول على الخدمات التي تقدمها الأكاديمية الإقتصادية.

إن وصولك إلى هذا الموقع، أو استخدامكَ له أو لأيّ خدمةٍ من الخدماتِ التي توفِّرُها الأكاديمية الإقتصادية ، يُعتبر موافقةً منكَ على هذه الشروط والأحكام.

ويحق لإدارة الأكاديمية الإقتصادية تعديل هذه الشروط والأحكام بين حين وآخر وفق ما تراه مناسباً.

وعند تعديل هذه الشروط والأحكام سوف تقوم إدارة الأكاديمية الإقتصادية بإبلاغك بها من خلال إشعار يتم نشره من خلال الموقع الإلكتروني.

لذا فإنه يُنصَح لكم القيام دائماً بالاطلاع على هذه الشروط والأحكام التي تحكم الحصول على الخدمات كلَّما رغبتم في الدخول إلى الموقع أو استخدامه،

إلى جانب اطِّلاعِكُم على التحديث أو التعديل الذي يطرأ على سياسة وتعليمات الأكاديمية الإقتصادية

إن المحتويات الموجودة بموقع الأكاديمية الإقتصادية ( www.ecoaca.com) قد تم إعدادها للأغراض التعليمية والتثقيفية والتوعوية وتقديم الإستشارات المالية والفنية لجميع منتجات الأسواق المالية البورصات المحلية والدولية، وهو لا يهدف بأي حال من الأحوال إلى إدارة المحافظ الاستثمارية أو إدارة رؤوس الأموال، أو توجيه الأعضاء أو حثهم أو تشجيعهم على شراء أو بيع أو الاحتفاظ أو المضاربة بأي منتج من منتجات الأسواق المالية أو محركات محددة للاستثمار وأن عمليات الاستثمار والمضاربة تتطلب مستويات عالية من المهارة والدقة والمخاطرة قد لا تتوفر لدى بعض الأعضاء جزئياً أو كلياً.

كما أن الأكاديمية الإقتصادية ( www.ecoaca.com) ومواقعه ومصادر المعلومات المدرجة في سياق هذا الموقع تخلي نفسها من المسؤولية المترتبة على وجهات النظر الشخصية المذكورة ضمن صفحات الموقع والتي قد يعتمد عليها الأعضاء لاتخاذ قرارات شخصية بالاستثمار أو المضاربة في الأسواق المالية ، حيث أن نتائج أية استثمارات مستقبلية قد تختلف بشكل جذري عما يتم طرحه في هذا العرض، وأن أي أداء ناجح في الماضي قد لا يضمن بالضرورة تحقيق أية أرباح أو بلوغ أية نتائج إيجابية في المستقبل.

وكون الأكاديمية الإقتصادية ( www.ecoaca.com) قد تقدم خدمة مستقبلية تساعد المستثمر على طرح وجهات نظره الفنية أو الإستثمارية لذلك فإن كل كاتب وعضو يتحمل مسئولية ما يطرحه من كتابات ومواضيع ويخلي الموقع أى مسئولية أو خسارة أو أضرار مادية وغير مادية تحدث جراء ذلك . 

 

Hits: 57