متاجر “العملات الافتراضيه” ترجع لحالة التوازن عقب الهبوط الذي شهدته أول الأسبوع


في أعقاب طليعة مخيبة للآمال للغايةً لذلك الأسبوع يظهر وكأن متاجر#العملات_الرقميه  بدأت في استرجاع بعض التوازن بعدما تكبدت خسائر فادحة بعد  ” Coinrail.الاختراق الذي تعرضت له منصة تبادل “العملات الافتراضيه” الكوريا الجنوبيه

وفي حين أن ذلك الاختراق قد لا يتسبب الأو�وحد خلف الانكماش السريع للسوقة سوى انه كان له بالطبع نفوذ هائل على قيم محددة  الأمر الذي أدى بدوره إلى هبوط عدد من الأوراق النقدية الأساسية إلى أسفل معدلاتها التي شهدناها منذ شهرين  أي في شهر شهر مارس 2018. وبالطبع ، لا يوميء المناخ الجاري إلى أن مكان البيع والشراء يتعافى من ذلك بالفعل، ولكن المناخ العام يعاون على إبطاء وقوع غالبية الأوراق النقدية، مع تزايد عدد ضئيل منها وإن كان بنسبة تقدم بطيئة

وبشكل عام ذلك هو الوجهة الذي نتوقع استمراره أثناء هذا الأسبوع  فقد كان لبداية ذلك الأسبوع نفوذٌ هائلٌ على المتاجر  وبذلك ستبقى أسعار العملات الافتراضيه أكثر حساسية لبعض الوقت هذه اللحظة. ففي وقت كتابة ذلك التقرير تصل قيمة #البيتكوين 6.850 دولار، محققة ارتفاعاً بنسبة 0.90 ٪. وقد وصل سعر #البيتكوين قيعاناً حديثة ذلك الأسبوع، ولكن يظهر أن العملات الافتراضيه  الأساسية تتوجه باتجاه المجرى الصحيح لتعود لمستوى 7000 دولار. وكلما أسرعت البيتكوين في الرجوع إلى ذلك المستوى، كان هذا أفضل في الخاتمة. وبالمثل متى ما طالت مدة وصول البيتكوين إلى 7000 دولار، ازدادت الصمود التي نتوقع أن# تتلقاها في تلك الفترة في المستقبل.

ومن جهة أخرى وصلت قيمة  #الاثيريوم في وقت كتابة ذلك التقرير 531.45 دولاراً  مقيدة هبوطاً بنسبة 0.32٪. ويعتبر ذلك الهبوط القائم طفيف، سوى أنه لا يبشر بالخير فيما يتعلق “للاثيريوم” من حيث القيمة وبالنظر إلى اتجاهه الثمن الهبوطي، نتوقع أن نشاهد الثمن يبلغ إلى مستوى الـ 500 دولار 

أما فيما يتعلق لعملة #الريبل  فتبلغ سعرها الجارية 0.59 دولار، محققة مبالغة بنسبة 1.57٪. ومع اقترابها من 0.60 دولار، فإنها بهذا تقوم بتعويض بعض الأضرار الناجمة عن الانهيار الأخير. ومع أخذ هذا في الاعتبار ما زال في مواجهة “الريبل” سبيل طويل قبل أن ترجع إلى مسارها الصحيح لبلوغ قيمة الدولار الواحد وهو أمر بدا لنا أكثر واقعية قبل بضعة أسابيع

كما ترون هذه اللحظة فإن المناخ الجاري “للسوق مختلط التوجهات وسيواصل ذلك الوجهة لبعض الوقت  غير أننا نأمل” أن يتم إيجاد التوازن في مكان البيع والشراء. ومع هذافإن الموضوعات لا تزال متقلبة جدا  واتجاهات أماكن البيع والشراء أقل ما يمكن قوله عنها هو أنها لا تزال غير مضمونة في أفضل الظروف
الاكاديميه_الاقتصاديه#
صناع المستثمر الناجح
ecoaca

Hits: 29

Comments

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.