مستثمري العملات الافتراضيه في الكونغرس الأمريكي عليهم الكشف عن أنفسهم

حيث تم إبلاغ أعضاء المجلس المنتخب الأمريكي ذلك الأسبوع بأنه يلزم عليهم الكشف علانية عن حيازاتهم من “العملات الافتراضيه” التي تزيد سعرها عن 1000 دولار، استناداً لمذكرة صدرت في 18 يونيو  من قبل لجنة مبادىء البرلمان  وأوضحت المذكرة أن على المشرعين أن يدرجوا مثل تلك الاستثمارات في تقارير الإفصاح المالي السنوية المخصصة بهم  وأن يكشفوا عن أي “مبيعات أو مشتريات” بثمن تمر 1000 دولار أثناء 45 يومًا من المعاملة

وذلك يقصد أن الحشد سيعلم عما لو كان أعضاء الكونغرس من ضمن أولئك الذين انجذبوا إلى ما بات جنوناً دولياً للاستثمار. حيث تم احتضان #البيتكوين التي تعد من أكثر أهمية “العملات الافتراضيه” في العالم، من قبل أولئك الذين كانوا لا يثقون بالمصارف وهيمنة السلطات على السياسة النقدية سوى أن ارتفاع تلك الورقة النقدية في العام السالف أنتج إدخالها إلى التيار الأساسي، لكن وجعل  “العملات الافتراضيه” محوراً لجلسات الإنصات في الكونغرس.

فطوال عقود طُلب من المشرعين وأولئك الذين يعملون لحسابهم الكشف عن أصولهم مثل المنشآت وعائدات الاقتصاد “العملات الافتراضيه”  وأصبحت تلك النُّظُم أكثر صرامة عن طريق تشريع عام 2012 الذي يفرض الكشف عن الأسهم والسندات ومشتقات المشتقات من قبل أعضاء الكونغرس أو أشخاص أسرهم. وقد حرض ظهور الأوراق النقدية الرقمية – وأسئلة بخصوص كيفية تنظيمها – عدم اليقين بخصوص كيفية تنفيذ تلك النُّظُم على مشتريات المشرعين من #البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

كما ناقشت لجنة المبادىء في البرلمان في مذكرتها ما لو كان أعضاء الكونغرس يمكنهم فاز المال عن طريق الموضوعات الجانبية المتعلقة  “العملات الافتراضيه” حيث يحظر نسق المجلس المنتخب على المشرعين الاستحواذ على زيادة عن 28.050 دولار في السنة من وظائف لا ترتبط بعملهم في الكونغرس. وتقول المذكرة كذلكً أن المنع ينطبق على تعدين الأوراق النقدية الرقمية، حيث يستعمل المستثمرون أجهزة حاسب الي بخصائص عالية لتأسيس عملات رقمية حديثة
الاكاديميه_الاقتصاديه#
صناع المستثمر الناجاح

Hits: 43

Comments

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.