“نائبة محافظ البنك الروسي نحتاج المزيد من الوقت لفهم كل فوائد “البلوكشين

 

فى حوار لـ (أولجا سكوروبوجاتوفا) نائبة محافظ البنك المركزي الروسي  إن تكنولوجيا المشفره “”البلوكتشين”” مازالت يوجد به بعض النقاط الغير مفهومه

لذلك  نحتاج إلى تحسينات تتعلق بالأمن والحماية والدليل على ذلك عدم وجود حل صناعي كبير حول العالم يعتمد على دفاتر الأستناد الموزعة

“ماعدا العملة الافتراضيه”  “بتكوين” 

وأضافت “سكوروبوجاتوف” أنهم في روسيا يحتاجون إلى مزيد من الوقت لفهم الفوائد الكاملة لتكنولوجيا “البلوكشين”  مشيرة إلى أن تباطؤ تبني التكنولوجيا على نطاق واسع يعود بشكل جزئي إلى أن المسؤولين التنفيذيين في أغلب الشركات والمؤسسات لم يفهموا حتى الآن قيمة الانتقال إلى تكنولوجيا “البلوكشين” الواعدة

وأوضحت أن هناك مجالين مختلفين من الممكن أن تكون تكنولوجيا “البلوكشين” مفيدة فيهما  أحدهما يناسب العمليات التي تُجرى من خلال الإنترنت مثل خطابات الاعتماد الإلكترونية مثل “ريبل”.

خلال السنوات القليلة الأخيرة بدأت الكثير من حكومات الدول تسعى لاستخدام تكنولوجيا “البلوكشين” الواعدة في عدد من القطاعات والصناعات بعد أن ثبت قدرتها على إنجاز الكثير من المهام في وقت قصير وبمجهود أقل

ويرى الخبراء أن تطبيق تكنولوجيا “البلوكشين” سيوفر ملايين الدولارات لبعض الدول كما أنه سيساعد في إتمام الكثير من المهام الصعبة أو التي كانت تحتاج إلى وقت طويل  بالإضافة إلى أنها تكنولوجيا آمنة تمامًا وهذا ما دفع الحكومات لاستخدام في القطاع المصرفي.

كان البنك المركزي الروسي قد أعلن في شهر مارس الماضي  أنه يجري محادثات مع عدد من الدول من بينهم الصين والهند والبرازيل والجمهوريات السوفياتية الخمس السابقة بخصوص إنشاء عملة رقمية يمكن استخدامها في هذه البلدان التي تشكل نحو 40% من سكان العالم

الاكاديميه_الاقتصاديه#

صناع المستثمر الناجح 

ecoaca

 

Hits: 41

Comments

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.