الأوراق المالية المشفرة: طريقة جديدة لتجنب الملاحقة القانونية

بعد الارتفاع الصاروخي #للبيتكوين ازداد الإقبال على عمليات طرح #العملات_الافتراضية ونحجت في جمع ما يقرب من 6 مليار دولار

في العام الماضي  وفي معظم الحالات لم يكن هناك منتج فعلي بل مجرد تفاصيل عن أفكار تجارية وتوضيح أن العملة ليست أوراق مالية لاستخدامها في تشغيل مشروعات

إلا أن المشرعين لم يصدقوا الأمر لذا بدأت بعض الشركات الناشئة في مجال التشفير في الترويج لعملاتهم بطريقة مختلفة من خلال وصفها بإنها أوراق مالية للاستفادة من الإعفاءات الموجودة في قوانين الأوراق المالية

 

وتعد الأوراق المالية المشفرة وحدة افتراضية لعملة مثل البيتكوين ومنافسيها، ولكن على عكس البيتكوين التي تعاني من التقلب يتم الترويج للأوراق المالية المشفرة باعتبارها مرتبطة بأصول فعلية مثل أسهم الشركات أو العقارات، ويعترف مصدري الأوراق المالية بأنهم يخضعون لقوانين الأوراق المالية وأنهم يصممون عروضهم لتناسب الإعفاءات المقررة من التسجيل بموجب قانون الأوراق المالية لعام 1933

وينظر إلى هذ العملات على إنها طريقة لتجنب متطلبات التسجيل المكلفة التي تنطبق على عملية طرح العملة وتجنب عدم اليقين القانوني الذي يحيط بالعديد من العملات الافتراضية ومن جانبها فتحت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تحقيق حول عمليات طرح العملة وأعربت عن قلقها من كون بعض هذه العمليات نوع من الاحتيال

وقد تضطر بعض المشاريع التي جمعت الأموال عبر عمليات طرح العملة الاعتيادية إلى إعادة أموال المستثمرين او دفع غرامة أو كليهما في حين يأمل بائعي الأوراق المالية المشفرة في تجنب ملاحقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لهم

ومن ضمن المشاريع الخاصة بالأوراق المالية المشفرة، مشروع #سبايس_في_سي الذي كان يسعى لجمع 100 مليون دولار  

وبسبب القلق من التدقيق التنظيمي، لا تقدم معظم منصات تداول العملات الافتراضية الأوراق المالية المشفرة لمستخدميها، ما فتح المجال أمام ظهور شركات مثل “تزيرو” و”تيمبلم” للتعامل مع هذا النوع من العملات الافتراضية

الاكاديميه_الاقتصاديه#

صناع المستثمر الناجح

www.ecoaca.com

Hits: 78

Comments

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.